التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار النفط اثنين بالمئة اليوم الخميس بفعل المخاوف من أن انتشار فيروس كورونا الذي ظهر فى الصين قد يخفض الطلب على الوقود إذا أضر بالنمو الاقتصادى، لكن الخسائر جاءت محدودة بعد تراجع فى مخزونات الولايات المتحدة من الخام، وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.17 دولار بما يعادل 1.9 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 62.04 دولار للبرميل. وكان أدنى مستوى للجلسة 61.25 دولار هو الأقل منذ أوائل ديسمبر.

وأغلق الخام الأمريكى غرب تكساس الوسيط منخفضا 1.15 دولار أو اثنين بالمئة إلى 55.59 دولار للبرميل، بعد أن سجل فى وقت سابق 54.77 دولار، أقل سعر له منذ نوفمبر،وأُغلقت مدينتان صينيتان اليوم مع بذل السلطات الصحية فى أنحاء العالم جهودا حثيثة للحيلولة دون تفشى وباء عالمي. وأودى انتشار الفيروس التاجى بحياة 18 شخصا وأصاب نحو 630 آخرين.

أعاد احتمال تفشى وباء إلى الأذهان ذكريات متلازمة الالتهاب الرئوى الحاد التى انتشرت فى 2002 و2003 انطلاقا من الصين أيضا ونالت من النمو العالمى وحركة السفر.

وقال جين مكجيليان، نائب رئيس أبحاث السوق لدى ترادشن إنرجى فى ستامفورد بولاية كونيتيكت، “تواصل السوق التراجع تحت ضغط بواعث القلق على الطلب وتبدد الصعود الذى أعقب تخفيضات إنتاج أوبك.”

المصدر: اليوم السابع

التعليقات

اترك رد

error: غير مسموح