التخطي إلى المحتوى

يعد متحف الفلوة و الجوهرة في مدينة الدمام من أكبر المتاحف التراثية في المملكة، و يضم بداخله أكثر من 500 ألف قطعة أثرية، وأحدثها أخر نسخة من ستارة الكعبة المشرفة في عهد الملك فهد بن عبد العزيز-رحمه الله.

وصف المتحف الوطني السعودي

 متحف الفلوة والجوهرة

قد أوضح مالك المتحف، عبد الوهاب بن سليمان الغنيم، أن المتحف يضم على مصحف يعود تاريخه لأكثر من 550 عامًا، بجانب سيارة وأيضًا مكتب الملك سعود بن عبد العزيز-رحمه الله وكان الغنيم قد أسس المتحف علي مساحة 5 الألف متر مربع، وتم أخذ 90% من قطعة من داخل المملكة، في حين جمع باقي القطع من خلال رحلاته في الخارج.

يحتوي المتحف صالة تضتمن صور و قطع أثاث و ساعات و أغراض أخري كانت تابعة للملوك السعوديين، من عهد الملك عبد العزيز إلى الملك عبدلله-رحمهم الله جميعًا.

 

وصف المتحف الوطني السعودي

هو متحف وطني ضخم داخل المملكة العربية السعودية، أُنشاء في عام 1999مـ، ويقع في الجزء الشرقي من مركز الملك عبد العزيز، علي أرض تبلغ مساحتها 17000 متر مربع حيث يتكون المتحف من ثمان قاعات عرض، مقسمة بحسب موضوعات تطور شبه الجزيرة العربية الطبيعي، والإنساني، والثقافي، والسياسي، والديني حسب سيناريو العرض المتحفي.
و من أبرز أهداف المتحف أن يكون معلماً وطنياً على مستوي المملكة العربية السعودية وأيضاً يقوم بدور فعال في إنارة مسيرة التعليم و التوعية الثقافية.

 

ما هي مقتنيات المتحف الوطني التراثي ؟

حيث أنه يضم قسم خاص من القطع الأسلامية.

  • منها أوانٍ كثيرة ومختلفة على الطراز الإسلامي.
  • مصاحف قديمة و نادرة و قطع تحاكي مقتنيات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
  • يضم أواني قديمة لصنع القهوة العربية.
  • قطعًا توثق و تثبت مراحل صدور المشروبات الغازية.

كما خُصصت في المتحف مساحة معينة لمحاكاة الأسواق الشعبية القديمه في المملكة، وما تضم من دكان خاص بأدوات الطحن، و دكان خاص بالحرف المتنوع والمختلفة، و بيع أواني الغضار وغيرها.

وأضاف الرشيد قائلاً: نظراً لكثرة المقتنيات التراثية التي تم ضمها في المتحف والتي يتجاوز عددها ال15ألف قطعة، و نظراً لأن منزلنا لم يعد يستوعبها، أنشأنا عام 1998مـ، متحفاً خاصاً أطلقنا عليه إسم “متحف الرشيد”، و قد قمنا بنقل العديد من القطع الاثرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *