التخطي إلى المحتوى

إذا كنت تحب Google أم لا، فلا يمكنك إنكار النجاح المخيف للشركة الأمريكية البالغة من العمر سبعة عشر عامًا، والتي تتحكم في أكثر من سبعين بالمائة من سوق محركات البحث وتضم أكثر من مليار مستخدم حول العالم، ودخل سنوي قدره ثلاثون مليار دولار سنوياً، وبهذه الأرقام التي قد تكون أقرب إلى الخيال، نصبوا أنفسهم واستحقوا ملكة العالم الرقمي حرفيا، وفي هذا المقال عزيزي القارئ، سنتناول بعضًا من السياسات الهامة التي مكنت هذه الشركة من الوصول إلى ما هي عليه الآن.

البساطة وسهولة الاستخدام

هذان الشيئان من أهم محددات نجاح أي مشروع، وقد نجحت Google في ضمان هذه الميزة للمستخدمين، وأي شخص يستخدم أحد منتجاتها يعرف ما أتحدث عنه، لذلك حتى الطفل الصغير يمكنه فهم كيفية لاستخدامها من النظرة الأولى ومرة ​​واحدة على الصفحة الرئيسية، ندرك ما يعنيه أن تكون الشيء بسيط وجميل ويعمل بشكل مثير للإعجاب.

تعرف على 5 خدمات تخلت عنها Google

العمل الجماعي
كان العمل الجماعي ولا يزال العمود الفقري للشركة منذ أن التقيا بلاري بيدج وسيرجي برين، لكن المضحك أنهم لم يتفقوا في البداية، حيث كانت المناقشة الأولى لهم عبارة عن حرب كلامية يتخللها الكراهي ، ولكن مع مرور الوقت سرعان ما تعلموا أن الإختلاف ليس سوى بداية النهاية بالإضافة إلى تعلم درس مهم آخر وهو أن العملية الإبداعية التي تقودها عقول بأفكار مختلفة تؤدي إلى نتائج أفضل من تلك التي تقودها عقول ذات أفكار من نفس النكهة.

سياسة الاستخدام المجاني
تقدم Google الخدمات التي يحتاجها الجمهور دون أخذ مدفوعات نقدية من المستخدم، مثل Gmail ومحرك البحث و Google Drive وخرائط Google وغيرها، على الرغم من أنه كان من الممكن للجميع دفع المال مقابل الخدمات التي لا غنى عنها في حياتهم اليومية وعلى الرغم من كل هذا نجح عملاق البحث في الوصول إلى دخل سنوي قدره ثلاثون مليار دولار لكسب جميع الأطراف.

الميزات المخفية في جوجل لا تعرفها

جودة الخدمات
حقيقة أن Google تقدم معظم خدماتها مجانًا، فهذا لا يعني أنها خدمات منخفضة الجودة عند ذكر اسم جوجل  تنتقل عدة كلمات إلى أذهان المستخدمين على أعلى مستوى من الجودة، ولهذا لا يتردد أحد في دفع قيمة الإعلان مهما كان، يدفع المستخدمون أموالًا للحصول على بعض الخدمات غير المجانية لتوفير الجودة المطلوبة غير المتوفرة في جميع المنتجات المنافسة.

ببساطة السياسات المتبعة في الشركة والتي تم ذكرها أعلاه هي الأساس الذي يبنى عليه نجاح الشركات الناشئة حديثًا، بحيث يمكنك الاستفادة من تطبيقها في مشروع معين وسترى الفائدة على المدى الطويل.

التعليقات

اترك رد

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
error: غير مسموح