التخطي إلى المحتوى

رسالة تحذير

الحجاج بن يوسف الثقفي

 

بَلَغَ الحجّاج أنَّ قوماً يقطعون الطريق فكتَبَ إليهمْ : 

(مِنْ الحجَّاج بن يُوْسُفَ : أمَّا بعْد : فإنّكُمْ قد اسْتَصحَبْتُم الفتنة ، فلا عَنْ حقٍ تُقاتِلون ، ولا عَنْ مُنْكَرٍ تَنْهُون ، وأيمُ الله إنِّي لأهِمُّ أنْ يكون أول ما يَرِدُ عليكم مِنْ قِبلي خَيْلٌ تنْسِفُ الطّارِفَ والتالِدَ ، وتُخْلي النساء أيامَى والأبناء يتامى ، والدِّيار خراباً والسواد بياضاً ، فأيُّما رفقة مَرَّت بأهل مَاء ، فأهل ذلك المَّاءِ ضامِنُونَ لها حتّى تصيرَ إلى الماءِ الذي يليهِ ، تقْدِمةٌ منِّي إليْكُم . والسَّعيدُ مَنْ وُعِظ بِغَيْرِه والسَّلام) .

خالف الكاتب النمط المعتاد في بداية الرسائل بالبسملة، ولربما اعتقد أنّ ذكراسم (الرحمن الرحيم) قد يوحي بالرحمة ، وهو مالا يتناسب مع طبيعة الرسالة ولا الُمُرْسِل ، كذلك خالف أن يبدأ بالسلام ؛ لنفس السبب . كما لم يردف اسمه بوظيفة ، أوبصفة ، وكأنما يعتمد على مافيه (أي اسمه) من رهبة ، ورعب . كذلك لم يحدد اسم المرسَل إليه ؛ للإيحاء بعمومية الرسالة ومن ثم عمومية أحكامها .

(إنكم قد استصحبتم الفتنة) بها مؤكدان هما(إنّ ،قد) مما يعني أنّ ضرب الخبر إنكاري ، ويُشعر بأنَّهُ واثق من صدق خبره . من ناحية بيانية استعارة مكنية ، يكمن جمالها في تجسيم الفتنة ، والإيحاء بملازمتها لهم . وإجراؤها : شبّه الفتنة بالإنسان ، بجامع القدرة على الصحبة والتأثير في الصاحب ، وحذف الإنسان وأتى بشئ من لوازمه  ، وهو استصحبتم ، على سبيل الاستعارةالمكنية، والقرينة إثبات الاستصحاب للفتنة . (فلاعن حق تقاتلون) تقديم وتأخير ، غرضه التخصيص ؛ فقد قدّم شبه الجملة(عن حق) على الفعل المتعلق به (تقاتلون) وكانت الجملة مستندة على نفي(لا). وقيمته في أنه أثبت لهم فعل القتال ، ونفى على وجه التحديد أن يكون الدافع هوالحق ، فلا مجال إلاأنْ يكون الدافع هو الباطل الذي يستوجب العقاب ،(لاعن منكر تنهون) تقديم وتأخير بغرض التخصيص (راجع الجملة السابقة) وقد أثبت لهم النهي ، وهو أمرمحمود لكن عن المنكر فإذا به يخص (عن المنكر) على وجه التحديد بالنفي .(تقاتلون، تنتهون) سجع . (أيم الله إني لأهم) ثلاثة مؤكدات متتالية (القسم ،إن، اللام) بعد ثلاث جمل يثبت فيها ثلاث تُهَمٍ ؛ يدل على تناسق جميل.(خيل) مجازمرسل علاقته المحلية؛إذ المراد فرسان يمتطون الخيل ، وبلاغته في أنه أشار لامتطائهم الخيل  فلو قال: جنوداً لاحتمل الأمر أن يركبوا أو يسيروا راجلين، تنكير(خيل) إشارة إلى عموميتها ، ولانهائيتها حتى تحقق الغرض.(يرد) توحي بتتابع الخيل، وعدم انقطاعها، بعكس مفردات أخرى قد لاتؤدي المعنى كاملاً .(عليكم) استعمال (على) بدلا من(إلى) حرص منه على أنّ المقصود ليس الانتهاء عندكم  ، بل الظهورعليكم ، والاستعلاء .(تنسف الطارف والتالد) كناية عن (صفة) الدمارالشامل . في استعمال الفعل تنسف  قوة لانجدها إذا ما قال تخرِّب مثلاً . (الطارف ، التالد) طباق إيجاب ؛ إذ الطارف تعني الجديد والتالد تعني القديم وهماضدان ، (تخلي النساء أيامى والأبناء يتامى) كناية عن (صفة) قتل الرجال . وبلاغتها تكمن في أنها ذكرت العاقبة الناتجة عن قتل الرجال ؛ وفي ذلك تقوية للتهديد، كماأنهاتُدخل النساء في دائرة الفعل-أي التأثير- على رجالهم ؛لأنها تذكرهن بمصيرهن ، وهو العيش دون زوج ، ورعاية أطفال يتامى .(أيامى،يتامى) سجع ، وهو من المحسنات اللفظية ويجعل للكلام جرساً موسيقيا، ًيجعل تأثيرالكلام في النفوس أقوى وهوالمطلوب .(السواد بياضا) طباق إيجاب ؛ فالسواد – هنا- تعني الزروع ، أمَّا البياض فتعني الأرض البور البلقع ؛ وبذلك يتغير المعنى ، ولايتناسب مع التهديد إذا تغيرت إلى (البياض سواداً) .  (أيما رفقة…يليه)عبارةتُمَكِن من التأمين الشامل ، وتحددالمسؤوليات بصورة قاطعة .(أهل ماء) المقصود أهل قرية بها ماء في بئرأوجدول ، ويمكن القول أنّ بها مجازمرسل ، علاقته الحالية ، وفيه إيجاز.(تقدمة مني إليكم) حذف المبتدأ ؛ لتقوية الوصف والتقدير(هذا تقدمة). (السعيد من وعظ بغيره) عبارة فيها تهديد واضح والرسالة، ككل، من ناحية اللفظ ، وأغراض الخبر فيها تتكامل ؛ لتأدية غرض التهديد .

اقرأ أيضا:  أسئلة متنوعة في مقرر الصف الثالث الثانوي لغة عربية

المعنى اللغوي للرسالة:

         وصل إلى الحجّاج : أنّ مجموعة من الناس يمنعون المسافرين، وينهبونهم ؛ فكتب إليهم هذه الرسالة قائلا : إنكم قد جعلتم الفتنة ملازمة لكم وصاحبة ، وأنكم تقاتلون الناس بدوافع ، ليس من ضمنها  تحديداً  الحق المأمورونجميعاً  بالقتال من أجله ، وأنكم تنهون عن المعروف والخير . ثم يُقْسِمُ بأنَّه كان يفكر ألا يرسل هذه الرسالة، بل أول ما يتتالى عليهم جنود يمتطون الخيل ، يدمرون بلادهم وقراهم تدميراً شاملاً ، لا تترك قديماً ، أو جديداً ، بل تقتل الرجال ؛ فيصبح النساء أراملَ لا زوج لهنّ ، والأطفال يعانون اليتم بفقدهم الآباء ، والأرض المزروعة خضرة تصبح بورا ًبلقعاً . ثم يوجه النداء للجميع قائلاً : إنّ أي مجموعة من المسافرين ، والقوافل ، تمرُّ بأهل قرية بها مكان للماء ، فأهل القرية مسؤولون عن سلامتها ، حتى تصل إلى قرية أخرى، فتتحول المسؤولية من ثمَّ إلى أهل القرية الأخرى .

        يعتبر أنّ ذلك كله مقدمة فقط ، والعاقل هو الذي يفكر فيما آل إليه غيره من الذين خالفوا الحجاج ، فإنَّ مصيرهم كان القتل .

تمرين(1)

(وأيم الله إنِّي لأهم أنْ يكون أول ما يرد عليكم من قبلي خيل تنسف الطارف والتالد ، وتخلي النساء أيامى والأبناء يتامى والديار)

هذا الكلام عبارة عن (1)أرسلها(2) بن (3) بن(4) من قبيلة(5)، أحد (6) بني (7) الـ (8) ، كان(9) ، وكان (10) للدماء  ؛ (11)حتى أنه لقب بـ(12)، ولكنه – مع ذلك – كانت له (13) ، توفي عام (14). ومناسبة هذا القول هي(15).

اقرأ أيضا:  شرح قصيدة يوم الفرقان

 

تمرين (2)

وضح معاني المفردات التالية :

 

1) بلغ الحجاج 8) منكر 15) خيل 22) يتامى 29) ضامنون
2) يقطعون 9) تنهون 16) تنسف 23) خرابا 30) تصير
3) الطريق 10) أيم الله 17) الطارف 24) السواد 31) تقدمه
4) استصحبتم 11) ل / أهم 18) التالد 25) بياضاً 32) وُعِظَ
5) الفتنة 12) ما / يَرِد 19) تُخلي 26) أيما 33)  يليه
6) لا / عن 13) مِنْ 20) النساء 27) رفعة  
7) تقاتلون 14) قَِِبَلي 21) أيامى 28) أهل ماء  

 

 

 

تمرين(3)

أجب عن الأسئلة مستعينا بتعليق و تذوق الكتاب:

(1) ” الرسالة تعتبر إنذاراً ” كيف  توضِّح ذلك من خلال الألفاظ مع المعنى– مع التمثيل ؟

(2) ما نوع الجمل في الرسالة– من حيث الخبر والإنشاء ؟ وبمَ تتسم ؟

(3) ماالأسلوب البياني في ” استصحبتم الفتنة ” ؟  وبمَ يوحي إليك؟ وضِّح.

(4) وضِّح اللون البياني ودلالته في قوله ” أول مايرد عليكم خيل تنسف ” ؟

(5) ماالأسلوب البديعي اللفظي السائد في الرسالة ؟ وماقيمته – هنا – مع التمثيل له ؟

(6) بمَ تُشْعِرعبارة ” السعيدمن وعظ بغيره ” ؟

(7) يلاحظ أنَّ هذه الرسالة بُدئت بما يخالف النمط المعتاد للرسائل، فكيف ذلك ؟

(8) استعمل المرسل كلمة “يرد” ولم يستعمل كلمة “يأتي” فأيهما أبلغ؟ ولماذا؟

(9) ” تنسف الطارق والتالد” مااسم اللون البياني ؟ وضِّحه .

(10) ” تخلي النساء أيامى والأبناء يتامى”  تعني ” الرجال قتلى” فلمَ كان الاستعمال الأول أبلغ ؟

(11) قال : ”  البياض سواداً  ”   فما  المعنى الذي  تعكسه  عبارة        ”  السواد بياضاً  ”  وضِّح  .

تمرين رقم (4)

(أسئلة امتحانات المدرسة 2004-02005م )

نظامي17/1 س 4 أ :

(أ) كتب الحجاج بن يوسف: “أما بعد فإنكم قد استصحبتم الفتنة ، فلاعن حق تقاتلون، ولاعن منكر تنهون، وأيم الله إني لأهم أنْ يكون أول مايرد من قِبلَي عليكم خيلٌ تنسف الطارق والتالد، وتخلِّي النساء أيامي والأبناء بتامي

اقرأ أيضا:  الدراسة في مصر للسودانين

1/ عبارات وجمل والرسالة كلها أخبار فَبِمَ تتسم ؟

2/ في هذا الجزء من الرسالة وظََّّفََ الحجاج كل أساليب البلاغة لخدمة غرضه فاستخرج :

أ/ موضع اسلوب بياني ، اسمه ، قيمته الجمالية (هنا) .

ب/ موضع أسلوب بلاغي (من علم المعاني) اسمه،غرضه.

ج/موضع محسن بديعي، اسمه،  نوعه (معنوي/ لفظي ) .

 

تمرين رقم (5)

أسئلة امتحانات الشهادة 2003-02005م

التاريخ رقم السؤال نص السؤال ملاحظات
مارس 2003م س4   ب-

 

1-

2-

3-

 

4-

 

 

5-

6-

7-

نص الرسالة كاملاً يمكن الرجوع إليه في الكتاب  .

وضح معنى الكلمتين:

الطارف.. .   التالد ….

ما الذي اتسمت به جمل هذه الرسالة ؟

مالذي تشعر به عبارة

(والسعيد من وعظ بغيره) ؟

لماذا قال : 

   (وتخلى النساء أيامي والأبناء يتامى)

ولم يقل بدلاعن ذلك الرجال قتلى؟

استخدم الحجاج في خطبته السجع .

فاذكر مثالاً واحداً .

أذكر من الخطبة مثالاً واحداً للطباق .

ما الذي  توحي به الاستعارة  في  قوله:  (استصحبتم الفتنة) ؟

موقع تنزيل حصص الشهادة السودانية
دروس الشهادة السودانية,
حصص انجليزي لطلاب الشهادة السودانية,
حصص الشهادة السودانية 2023,
تحميل تطبيق حصص الشهادة السودانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

You cannot copy content of this page